مجموعة مدارس الجدور باليوسفية تخلد اليوم العالمي للمدرس


يوسف بوغــــنيمي .
تصوير عبد الحكيم العطاري .


نظمت مجموعة مدارس الجدور بشراكة مع جمعية اجدور للتنمية والثقافة بإقليم اليوسفية  يومه السبت 13 أكتوبر صبيحة تربوية احتفالا باليوم العالمي للمدرس الذي يصادف 05 اكتوبر من كل سنة ، المناسبة شكلت التفاتة حقيقية لأسرة التعليم والتذكير بالأدوار الرائدة التي مافتئت تقوم بها في حقل التربية والتعليم وكذا تحسيس الأجيال الصاعدة بأهمية اللحظة .

وهي مناسبة للتذكير بكون 05 أكتوبر وبالضبط سنة 1994، شكلت لحظة تاريخية اعترف فيها العالم للمدرسات و المدرسين بإقرار يوم 5 أكتوبر يوما عالميا يخصهم وأرجع  لهم الفضل  في إنشاء مجتمعات التعلم والمعلومات والمعرفة. وقد جاء هذا الإقرار العالمي بعد مرور 20 سنة على انعقاد مؤتمر للحكومات بشأن التربية سنة 1966، صادق على توصية مشتركة بين اليونسكو ومنظمة العمل الدولية تتعلق بأوضاع المدرسين وتحدد إطارا واضحا لحقوقهم وواجباتهم.

ومنذ ذلك الحين صار يوم 5 أكتوبر من كل سنة يوما للاحتفال بالمدرسين، ودعوة الناس بمختلف فئاتهم إلى الاعتراف بوظيفتهم النبيلة التي لا غنى عنها، والعسيرة في الغالب والمتسمة بالتضحية الذاتية، التي يؤديها المدرسون و المدرسات من أجل توفير التعليم الجيد.

إن الكثير من المدرسين في العالم والذين يتجاوز عددهم 60 مليون مدرس ومدرسة، وفي عهدتهم أكثر من مليار طفل، يمارسون وظيفة التدريس في ظروف صعبة للغاية، فأغلبهم يعملون في بلدان نامية وفي بيئات فقيرة في أمس الحاجة إلى تحسين ظروف التدريس والتعلم، كما أنهم يواجهون صعوبات من أجل تقديم مطالبهم وإسماع صوتهم للتأثير في القرارات المتعلقة بالعمليات التعليمية المطالبين بتطبيقها. إن 5 أكتوبر، اليوم العالمي للمدرسين و المدرسات، فرصة لتوجيه تحية التقدير والتفهم للعمل النبيل والمعقد الذي تقوم به أسرة التعليم.

المناسبة شكلت لحظة وفاء لمجموعة من المدرسات والمدرسين بالعالم القروي والذين يكابدون المخاطر في سبيل أدائهم لرسالتهم النبيلة أقل مايمكن ذكره بالنسبة لاستاذات واساتذة المجموعة هو التنقل لمسافة تزيد عن 100 كلمتر يوميا ومايصاحبها من أخطار التنقل اليومي .

اللحظة الاحتفالية تطلبت إشراك المتعلمات والمتعلمين في هذه الأجواء الاحتفالية وتحسيسهم بأهمية الاحتفال باليوم العالمي للمدرس عبر المعمور هذا وقد تم  تخصيص مجموعة من  الأنشطة التربوية بالمؤسسة تمثلت في صبيحة تربوية تنشيطية لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة قام بنحث  فقراتها الأستاذ ابراهيم القندالي جعلها تستهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم بصوت أحدى تلميذات المؤسسة ثم ترديد النشيد الوطني بفضاء المؤسسة  بعد ذلك ترديد مجموعة من الأناشيد التربوية بفضاء المؤسسة عبر مكبر الصوت ثم القيام بمسابقات تربوية وثقافية فمساهمات التلاميذ بنص مسرحي يؤرخ للمناسبة فالختم بألعاب ترفيهية.

في حين الجزء الثاني من البرنامج تم تخصيصه عبر فقرات تمثلت بكلمة السيد مدير المؤسسة السيد نور الدين ادحوحي استهلها بكلمة ترحيبية بالحضور أشاد فيها بعيد المدرس الذي اعتبره مناسبة قمينة بكل تقدير يقف فيها العالم بأجمعه إجلالا للمعلم على خدماته الجليلة وتضحياته الجسيمه لتنوير العقول بنور العلم المبدد لظلام الجهل والأمية ثم تلا بعدها نص الرسالة الوزارية حول عيد المدرس .

ثم ليتم عرض شريط تربوي يوثق للأنشطة التربوية للمؤسسة للموسم الماضي من إعداد وانجاز أعضاء جمعية جيل مدرسة النجاح بمجموعة مدارس الجدور ثم كلمة السيد رئيس جمعية اجدور للتنمية والثقافة الاستاذ عبد الله السعيدي بسط فيها أهمية المناسبة الذي يقف فيها العالم مشيدا بالأدوار الطلائعية التي تقوم بها هذه الفئة من المجتمع في رسم معالم التربية وبناء العقول .
أما كلمة الأساتذة بخصوص الاحتفال باليوم العالمي للمدرس باسم رجال التعليم ونسائه احتفاء بهذا اليوم الجدير بكل اعتزاز،ألقاها كل من الأستاذ حميد عقاب ثم الأستاذة عاتقة البوكيلي اما كلمة الساكنة فالقاها السيد محسني والتي أشاد فيها بالأداء المتميز لنساء ورجال المجموعة المدرسية رغم الاكراهات التي يعرفها التدريس بالعالم القروي في غياب بنية تحتية حقيقة وتعليم أولي لكن النتائج المحققة تبشر بالخير بعدها تم توزيع الشواهد التقديرية  على كافة أستاذات وأساتذة المجموعة ثم توزيع  شواهد رمزية لفائدة  المؤسسات التعليمية الكائنة بتراب جماعة اجدور كالثانوية الإعدادية يعقوب المنصور ثم م/م الزازات والميدات وخنوفة ،الحفل عرف إلقاءرسالة الى المدرسات والمدرسين باسم التلاميذ ألقتها إحدى المتمدرسات تركت صدى لها ونجتزئ بعضا منها .
رسالة الى معلمتي ومعلمي.

يا معلمي  ،معلم  الأجيال ،الحروف الأبجدية
يا شعاعا زاح ظلام الجاهلية
يا نورا ساطعا في سماء،يا فخر البشرية  
يا معلم الأخلاق والقيم العظيمة ،يا مبلغ الإسلام والأخلاق السوية
ياشارح القرآن وأحكامه ،يا مفسر السنة النبوية .
تعلمنا منك الصرف والتحويل وأصبحنا نجيد إعراب كل حرف بروية .
من دون خوف أو قلق فهمنا الجملة وشبه الجملة وميزنا الجملة الاسمية و الفعلية
كفاك فخرا يا معلم الفرنسية واللغة العربية.
أصبحنا بفضلك نحل المسائل الرياضية .
و تعرفنا الأعداد الطبيعية والعشرية  و حتى الكسرية.
أصبحنا بفضلك نتكلم بكل يسر اللغة العربية الفرنسية والامازيغية وكل اللغات الحية
صرنا نعلم أسرار البحار والمحيطات ومعدلات الولادة والوفيات
ونغرف من ينابيع علوم  الجغرافية
اكتشفنا بفضلك معالم التاريخ وأمجادنا الإسلامية العربية والمغربية
من حروب ومعارك على مدى التاريخ وكيف صرنا نعرف تاريخ البشرية .
كفاك فخرا يا معلمي،أصبحنا بفضلك نواكب العصر من تقدم وصناعات تكنولوجية .
كشفت لنا أسرار النباتات والحيوانات وصرنا نفرق بين الكائنات الحية
بين المواد الصلبة والسائلة ونفكك رموز الدارة الكهربائية .
علمتنا  كيف نمسك القلم و الريشة بإحساس ودقة وشفافية.
ونرسم عجائب الطبيعة من حيوانات أو كائنات أو مزهرية
كفاك فخرا علمتنا مادة  التربية الفنية
على يديك يامعلمي  أصبح للمجتمع مكانة بين دول الكرة الأرضية .
أهديك يامعلمي أجمل وردة
بمناسبة احتفالك باليوم العالمي للمدرس بمجموعة مدارس الجدور الابتدائية .
ومعك كل أسرة التعليم المغربية والاطر التربوية والادارية  .

ليتم إسدال الستار على برنامج الاحتفال بحفل شاي على شرف المدعويين .



mister-eddine.tw.ma © 2017.Free Web Site