الموضوع النقاشي:هل أدرك المسلمون قيمة القرآن؟ لا تنسوا صيام يوم عرفة


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله
أهلا وسهلا بكم أحبتنا بالله
أعضاء منتدى القران الكريم حللتم أهلا ونزلتم سهلا نرحب بكم
بمواضيعنا النقاشية المميزة

موضوع هذا الاسبوع:

هل أدرك المسلمون قيمة القرآن؟

الحمد لله وكفى وصلاة وسلاماً على خير الأنام المصطفى وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً
أما بعد:
 
هل أدرك المسلمون قيمة القرآن؟

القرآن سر نهضة الأمة ومخرجها من الأزمات والسبب الوحيد لعودة التمكين والعزة لأفراد هذه الأمة...
فهل أدرك المسلمون قيمته، وهل أحسنوا الانتفاع به؟!
هل تعاملوا معه على حقيقته كمصدر متفرد لزيادة الإيمان ومن ثمَّ التغيير؟!
للأسف لم يحدث هذا، بل حدث العكس، فلقد انصب اهتمام الغالبية منهم - إلا من رحم ربي - على الناحية الشكلية للقرآن، ولم يواكب ذلك اهتمام بتدبره والتأثر به، والاغتراف من منابع الإيمان التي تتفجر من كل آية من آياته، لتستمر الأمة في ضعفها وعجزها عن النهوض من كبوتها، وكيف لا وقد هُجر أهم وأعظم مصدر للإمداد الإيماني.
ومما يزيد الأمر صعوبة أن الكثيرين لا يعترفون بذلك، بل يعتبرون أن الاهتمام بالقرآن يعني الإكثار من قراءته بفهم أو بدون فهم، ويعني كذلك تخريج أكبر قدر من حُفَّاظ ألفاظه في أقل وقت ممكن .. فازداد القرآن يُتما، وأصبح حاضرًا وغائبًا .. موجودًا ومهجورًا.
صار حاضرًا بلفظه على ألسنة الُقَّراء والحفاظ، لكنه غائب بروحه وأنواره عن القلوب، وأثره الإيجابي في السلوك.
صار موجودا بشكله من خلال المطابع والإذاعات والمدارس والكليات والمسابقات، لكنه مهجور في حقيقته وتأثيره على القلوب، وتغييره للأخلاق والسلوك.
عن كتاب تحقيق الوصال بين القلب والقرآن للدكتور مجدي الهلالي

أسئلة للنقاش : 

1 القرآن سر نهضة الأمة ومخرجها من الأزمات والسبب الوحيد لعودة التمكين والعزة لأفراد هذه الأمة...
فهل أدرك المسلمون قيمته، وهل أحسنوا الانتفاع به؟!


2 هل تعاملوا معه على حقيقته كمصدر متفرد لزيادة الإيمان ومن ثمَّ التغيير؟!

3 ما حقيقة وجود القران فى حياتنا الواقعية؟؟

4 قد يوقن البعض بداخلهم بضرورة اتباع القران وانه سبيل النجاة الوحيد ولكنه لا يلتزم بما فيه  فما السبب؟؟

5 كلمة حرة لك

لكل من يشارك معنا ضمن الضوابط الاسلامية
ويكون نقاشه جديا يبني ولا يهدم فله منا احدى هذه الاوسمة
التي تقدر دوره ومشاركته

 



mister-eddine.tw.ma © 2017.Free Web Site